منتديات قمر بني هآشـم



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول


قال علي بن ابي طالب عليه السلام
أكرم ضيفك وان كان حقيراَ وقم على مجلسك لأبيك ومعلمك وان كنت اميراَ .
قال علي بن ابي طالب عليه السلام
رحم الله امرء آحي حقاٍ وامات باطلاً ودحض الجور واقام العدل
قال علي بن ابي طالب عليه السلام
اذا احب الله عبدا الهمه حسن العباده
قال علي بن ابي طالب عليه السلام
فقد البصر اهون من فقد البصيره
قال علي بن ابي طالب عليه السلام
احذر كل فعل وقول يوذي الى فساد الاخره والدين
قال علي بن ابي طالب عليه السلام
ثلاثه يوجبن المحبه الدين | التواضع | السخاء
قال علي بن ابي طالب عليه السلام
اذا علم الرجل زاد ادبه وتضاعفت خشيته
قال علي بن ابي طالب عليه السلام
افضل الناس انفعهم للناس
قال علي بن ابي طالب عليه السلام
العلم خير من المال | العلم يحرسك وانت تحرس المال


شاطر | 
 

 كيـف نبكـي على الحسيـن عليـه السـلآم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مديـر/ـةة


عدد المساهمات : 141
التقييـــييـييــيييــم :- : 1
تاريخ التسجيل : 16/12/2011
العمر : 20
الموقع :

مُساهمةموضوع: كيـف نبكـي على الحسيـن عليـه السـلآم   السبت مارس 03, 2012 11:06 am

ورد في زيارة الناحية المقدسة للإمام الحجة عجل الله تعالى فرجه الشريف :
" فلأندبنك صباحاً و مساء, و لأبكين لك بدل الدموع دماً , حسرة عليك, و تأسفاً
على
ما دهاك, و تلهفاً حتى أموت بلوعة المصاب "


مدخل..
البكاء .. أول لغة يتعلمها الطفل ساعة ولادته , فيستقبل الحياة باكياً , ثم تصبح وسيلته للتعبيرعن حاجاته حال الطفولة , ثم تعبيراًعن مشاعره حال الكبرفي الفرح و الحزن.
و يتفق الجميع
على أهمية البكاء حال الضرورة و يجمع على
ذلك علماء الطب و النفس و الدين بل قد يعد حاجة فطرية في بعض الأحيان كالحاجة للطعام و الشراب قد يتأذى الانسان بعدم إشباعها.


يؤكد علماء الطب أن للبكاء العديد من الفوائد منها: (1)
· أن الدموع مطهرة و منظفة للعين و مجرى الأنف و البلعوم .
· تشكيل طبقة شفافة تحمي العين من دخول الأوساخ و ترطبها.
· أن كبت الانفعالات و عدم البكاء في حال الحاجة إلى التنفيس يزيد من خطورة الإصابة ببعض الأمراض كالضغط و السكري و القولون و قرحة المعدة حماكم الله من كل سوء , حتى يقول بعض العلماء إن الدموع التي لا تجد لها منفذاً من العيون تجعل الأحشاء تبكي !!
· يصاحب البكاء تسارع في نبضات القلب و ارتفاع للحجاب الحاجز و انقباض للعضلات فيشعر الانسان بعده بالراحة والاستقرار و صفاء في الذهن قد يساعده
على
حل مشاكله العالقة.
· البكاء يخلص الجسم من السموم و بعض المواد الضارة.


و يؤكد أيضاً علماء النفس
على
أهمية البكاء للتخلص من التوتر و الكابة النفسية التي قد تؤدي إلى الانتحار بل يعتبر العلاج عن طريق البكاء من الوسائل الناجعة في علاج بعض الحالات.


أهمية البكاء للطفل ...
ورد عن الإمام الصادق (
عليه </A>السلام </A>
)قوله للمفضل بن عمر : إعرف يا مفضل ، ما للأطفال في البكاء من المنفعة , واعلم أن في أدمغة الأطفال رطوبة إن بقيت فيها أحدثت عليهم أحداثا جليلة وعللا عظيمة من ذهاب البصر وغيره ! فالبكاء يسيل تلك الرطوبة من رؤوسهم فيعقبهم ذلك الصحة في أبدانهم والسلامة في أبصارهم ، أفليس قد جاز أن يكون الطفل ينتفع بالبكاء ووالداه لا يعرفان ذلك ؟ فهما دائبان ليسكتاه ويتوخيان في الأمور مرضاته لئلا يبكي ، وهما لا يعلمان أن البكاء أصلح له وأجمل عاقبة . (2)


نظرة علماء الدين للبكاء..
ورد في الأحكام الشرعية كراهة البكاء و الجزع للعبد إلا في عدة موارد:
· البكاء من خشية الله.
· البكاء توبة و ندماً
على
الذنوب.
· البكاء خوفاً من العذاب الأخروي.
· البكاء
على مصاب سيد الشهداء الإمام الحسين عليه </A>
السلام.
· البكاء
على أئمة الهدى و على
موت المؤمن.
فكل هذه الموارد يستحب فيها البكاء بل و حتى التباكي يقول أمير المؤمنين علي
عليه </A>السلام </A>
:" ما جفت الدموع إلا لقسوة القلوب وما قست القلوب إلا لكثرة الذنوب". (3)
ومن أعظم وأقدم أنواع البكاء هو البكاء و النوح
على أبي عبد الله الحسين عليه </A>السلام </A>إذ بكته كل الموجودات منذ الأزل عن الصادق ( عليه </A>السلام </A>) قال : . . . ان أبا عبد الله الحسين ( عليه </A>السلام </A>) لما قضى بكيت عليه </A>السماوات السبع والأرضون السبع وما فيهن وما بينهن ومن ينقلب في الجنة والنار من خلق ربنا وما يرى وما لا يرى ، بكى ‹ صفحة 77 › على أبي عبد الله الحسين ( عليه </A>السلام </A>) إلا ثلاثة أشياء لم تبك عليه </A>، قلت : جعلت فداك وما هذه الثلاثة الأشياء ؟ قال : لم تبك عليه </A>
البصرة ولا دمشق ولا آل عثمان (4)


فلماذا البكاء
على الحسين
؟
أورد هنا اختصاراً بعض ما ذكره العلماء في فلسفة البكاء
على الحسين عليه </A>السلام </A>
:
· اقتداءً برسول الله و أهل بيته الذين بكوا الإمام
الحسين
و أقاموا مآتم العزاء حتى قبل استشهاده.
· البكاء بدافع الرقة و المحبة فكل أمة تبكي عظمائها و علمائها و الساسة و الملوك بل حتى المغنين حسرة لخسارتهم فكيف بريحانة رسول الله.
· تحقيقاً لقول رسول الله أن الله يقيض له شيعة يندبونه إلى يوم القيامة .
· ما فيه من عظيم الأجر و جزيل الثواب ورد عن أبي جعفر
عليه </A>السلام </A>قال : كان علي بن الحسين عليهما السلام </A>
يقول :
" أيما مؤمن دمعت عيناه لقتل
الحسين بن علي دمعة حتى تسيل على خده بوأه الله بها في الجنة غرفا يسكنها أحقابا ، وأيما مؤمن دمعت عيناه دمعا حتى يسيل على خده لأذى مسنا من عدونا في الدنيا بوأه الله مبوأ صدق في الجنة ، وأيما مؤمن مسه أذى فينا فدمعت عيناه حتى يسيل دمعه على
خديه من مضاضة ما أوذي فينا صرف الله عن وجهه الأذى وآمنه يوم القيامة من سخطه والنار ". (5)
· تعظيماً لشعائر الله " ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب " .
· اظهاراً لحقيقة مظلومية أهل البيت و فداحة الأفعال الأموية التي حاول الكثيرون
على
مرالتاريخ تجميلها بل و محاولة طمس معالم الثورة الحسينية حتى وصل الأمر إلى محولة طمس قبر سيد الشهداء.


و السؤال هنا ...
كيف
نبكي
الحسين؟
لا يقتصر إحياء ذكر أهل البيت عليهم
السلام </A>بالبكاء على مصائبهم و إن كان في ذلك أثر عظيم و لكن حدث عالمي يتجدد كل عام ويتردد صداه في أنحاء العالم - وإن حاول البعض تهميش ذلك - لا يمكن أن يكتفى فيه بذرف الدموع بل لابد أن يكون لنا توجه مخطط هادف وإن كان على
الصعيد الشخصي للاستفادة من هذه الليالي و الأيام المباركة نذكر هنا من ذلك الشيء اليسير:
· السعي لتهذيب النفس و تربيتها
على ترك حتى صغائر الأمور المكروهة خلال الأيام العاشورائية فإذا كان الأمام الحسين قد بذل نفسه وعياله في سبيل الحفاظ على
الدين ألا ينبغي بنا ألا نجرح الدين بالمخالفة .
· إحياء هذه الليالي بالعبادة كما أحياها سيد الشهداء و أصحابه بالعبادة فكان لهم دوي كدوي النحل ليلة العاشر مابين راكع وساجد و تالٍ للقرآن الكريم و خاصة بعد حضور مجالس العزاء و البكاء
على الحسين سلام الله عليه </A>
إذ يكون القلب في حالة من الخفة و التوجه.
· المساهمة في نشر فكر أهل البيت عليهم
السلام </A>
سواءً عن طريق تأليف الكتب أو حتى كتابة المقالات أو الموضوعات في المنتديات الولائية.
· الذوبان في شخصية الإمام
الحسين عليه </A>السلام </A>
و التحلي بأخلاقه الكريمة التي تجلى الكثير منها خلال معركة كربلاء كأخلاقيات التعامل مع الخصم و هو يسقي الأعداء الماء و يأمر أصحابه بترشيف خيولهم و غيرها الكثير.
· المشاركة المباشرة في المآتم الحسينية بشكل مباشر وعدم الإكتفاء بالاستماع للمجالس خلال شاشة التلفاز أو بث الانترنت فالحضور بحد ذاته له أجر عظيم , إضافة لما له من تأثير
على
روحانية الفرد و تقوية لتلاحم المجتمع .
.................................................. ................................


المصادر..
1. لماذا نبكي الحسين؟ الشيخ عبد العظيم المشيخص.
2. بحار الأنوار ج3 ص65.
3. بحار الأنوار ج93 ص333.
4. الكافي : 4 / 575 ح 2.
5. بحار الأنوار ج44/281.

نسألكم الدعاء
م\ن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abou-fadheel-123.forumarabia.com
 
كيـف نبكـي على الحسيـن عليـه السـلآم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات قمر بني هآشـم :: اهل البيــت :: الامـآم الحسيـن عليـه السـلآم-
انتقل الى: